الأربعاء، 1 يوليو، 2015

مرة ثانية الأخونة والأسلمة/ حسين محمد العراقي

ينادى مناد فى شهر رمضان"يا باغى الشر أقصر"  واليوم نجد أُناساً تنادى وتقول "يا باغى الشر أقبل" وأمثال هؤلاء الأرهابيين وأعمالهم الشينة  التي تعبر عن نهج جماعة الإخوان المسلمين في أستهداف النائب العام  المصري هشام بركات محامي الشعب المصري رحمهُ الله وودع الحياة  في أحد مستشفيات العاصمة المصرية  متأثرا بجروحه بعد ساعات من أستهداف موكبه أثناء مروره في شمال شرق العاصمة القاهرة  الأثنين 29 /6/2015 كما روعوا الآمنين على إثر  الارهاب الذي تسبب في قتل البشروتلفيات بالسيارات والمنازل والمحال التجارية المحيطة بموقع مكان الحدث  وأهدار أقتصاد البلد والمال العام أن من يرتكب تلك الجرائم باسم الإسلام فالإسلام منه براء ؛؛؛
السؤال المطروح للأخونة والأسلمة هل وضعتم فى أعتباركم حجم الأضرار لأناس أبرياء عزل لا ناقة لهم ولا جمل فى أهدافكم  ومعتقداتكم الشيطانية هل سيقام الدين ويفوز الإسلام بأفعالكم تلك وأنتم أول من تمزقون  دين الإسلام جملة وتفصيلا وهل تريدون وتزيدون شراً أكثر من الأرهابيين الذين قاموا بفعلهم المشين  بتفجيرات مساجد السعودية الكرم  واستهداف المصلين بجامع "العنود"، في مدينة الدمام أثناء أداءهم لصلاة الجمعة وتونس الخضراء على السائحين الأجانب وبريطانيا لحقوق الإنسان والأرهاب الذي مربها ؛؛؛
هل تقولون لهم نحن معكم على الدرب سائرون فتباً لكم وسحقى إخوان المسلمين  الذين جعلوا  من خلال حكمهم من قبل محمد مرسي  وبسبب أعماله التي قام بها ضد الشعب المصري أن مصر المذكورة بالقرآن بسم الله الرحمن الرحيم  وأدخلوها آمنين  والآن  هم جعلوها أدخلوها خائفين مرعوبين بسبب ما  حصلت من مشاكل بعهد الأخونة في يومنا هذا ويوم ذاك  ؛؛؛
مفكرة الإسلام  أكد مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة نجاح الأجهزة الأمنية فى القبض على المتهم المنتمى لما يسمى بكتائب المقاومة الشعبية بالجيزة التى أعلنت مسئوليتها عن حادث اغتيال المستشار الشهيد هشام بركات النائب العام وقال المصدر  تصريحات صحفية إنه تم إلقاء القبض على المتهم ويدعى محمود العدوى"23 سنة عاطل" على أحد مقاهى الإنترنت بالجيزة  موضحا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المتهم المذكور وإخطار النيابة لمباشرة التحقيق؛؛؛ 
الكثير من الشعوب  ومنهم أنا ولذا أسجل رفضي لما قام به الأخونة  من ظلم  في السابق  والحالي والمبين أعلاه  وكذلك الحكومات  وأولها المملكة العربية السعودية  التي عبرت عن إدانة التفجير الإرهابي الذي استهدف النائب العام المستشار أعلاه الذي أدى إلى وفاته معربتاً عن أحر التعازي والمواساة لجمهورية مصر العربية حكومة وشعباً ولأسرة الفقيد؛؛؛
الأخونة الذين يكذبون  وبنفس  الوقت يصدقون أنفسهم  وهم يعودون ويجارون  عقارب الساعة والزمن لكن اليوم ستدور من خلف التأريخ لكي يروي ويوضح  قسوة قلوبهم الذي حمل الجروح والكوارث وظلم الأمس البعيد وكارثة اليوم  بشهر رمضان وكارتهم الأخير الأنفجار أعلاه  الذي راح ضحيته هشام بركات من قبل سوداوية محمد مرسي وزمرته شذاذ الآفاق وواقعهم السياسي المأساوي  المرير على  شعب مصر الأغر التواق للحرية والحياة الحرة الكريمة ؛؛؛ 
  أن كارثة أستهداف النائب العام أعلاه وبما تسمى الجريمة النكراء وجريمة بطبقاتها الظلامية قد هزت الرأي العام المصري وقد أدانوها جملتاً وتفصيل  كثير من المنظمات الإنسانية والم جتم عات  المدنية وحقوق الإنسان  صحافة وأعلام لأنها مرفوضة من قبل شريعة الغاب ......
  
h.s332@yahoo.com

الثلاثاء، 30 يونيو، 2015

عَـرَقٌ، عِصَارَةُ فِكْرِنَا مِـنْ رَيِّهِ/ كريم مرزة الأسدي


عَــــــرَقٌ ، عِصَارَةُ فِكْرِنَا مـِنْ رَيِّهِ *** وَرَدَتْ ، فَدَكّتْ خُدْعَةَ الْمُتَبَلَّدِ
يَا نِصْفَ قَرْنٍ صَدَّ مِنْ كَيْدِ العِدَى*** كَيْ تَقْفِزِيْ فَوْقَ الدُّجَى الْمُتَلَبِّدِ!!
فَتَثَقّفَي  بِالْهَابِطـَاتِ ، فَمَنْ دَرَى*** زَهْوُ الجّهُوْلِ يَضِيءُ مِمَّا يَرْتَدِي؟!
 يَا لُعْبةَ الأقْدَارِ لَا تَتَرَدّدِي *****    زِيْدِي بَلَاءً مـَـــــا بَدَا لَكِ وَانْكِدِي


مِن قصيدةٍ  لكاتب هذه السطور من ( البحر الكامل التام ) إلى مَنْ يهمه الأمر !!
  حرّكتُ كلّ حروف الأبيات الأربعة السابقة  حرّكتُ حروف آخر كلمات القصيدة  ، ووضعتُ الشّدات والتنوين لأهميتها في موسيقى الشّعر وإعرابها لتفهم المعنى بدقة ، وللإعرب عدّة وجوه أحياناً ، وتركت ما تبقى من أمر بسيط لنباهة القارئ الكريم  لضعف بصري الشّديد  !!!! 

 يَا لُعْبةَ الأقْـــــــدَارِ لَا تَتَرَدّدِي **** زِيْدِي بَلَاءً مـَــــا بَدَا لَكِ وَانْكِدِي

 وتهـوّري ما شئتِ أنْ تتهوّري**** صبّي جحيماً وابْرقي ثمّ ارْعدي

بيعي الشهامةَ والمروءةَ وَابْخسي**وبصولةِ الأشرارِ قومي وَاقْعدي

لاتختــــــشي منْ دهرِكِ متقزّمـــاً *** فإذا كبــــا قزمٌ بحوْلكِ صعّدي

وتثقّفي  بالهابطـاتِ ، فمنْ درى** زهوُ الجهولِ يضيءُ ممّا يرتدي؟!

وتعـلّمي بيــــــن الخرائبِ وحشة ً**** مــِــــنْ دونِ علمٍ نيّرٍ متجدّدِ 

أمّا الطفولةُ والبــراءةُ فاعلمي *****  أطفالُنا سعرُ الحليبِ الأفسدِ

ثمَّ اسْلبي قــــوتَ الضعيفِ ولملمي **أموالَ قـارونٍ إليكِ وحشّدي

أو صيّري الدينارَ سـعرَ الدّرهمِ ** ثمّ اســحبي منهُ صحيحَ العسجدِ

عَــرَقٌ ، عصارةُ فكرنا مـنْ ريّهِ *** وردتْ ، فدكّتْ خدعةَ المتبلّدِ

يا نصفَ قرنٍ صدَّ من كيدِ العدى** كي تقفزي فوقّ الدّجى المتلبّدِ!!

*******
يالعبةَ الأقدارِ: زيــــدي عدّدي *** مــــــا تأكليهِ اليومَ يُطرحُ في غدِ!!

إنْ قيلَ جدّكِ مــــــن أصولِ الأبعدِ *** فتناولي أجدادَ غيركِ وابعدي

وتتبّعي مَــــنْ تبغضينَ وعلّلي : *** أبناءُ قحطـــانٍ دمُ المستورَدِ

لا تخجلي وترنّحي وتهاتري *** ولِمَ الحيا  أمن الضعيفِ الأوهدِ؟!


ثمَّ اهْتكي حُرماتِ كـــلِّ مقدسٍ *** ما الفرق بينَ مراقصٍ أو مسجدِ ؟!

وخُلقتِ مــــنْ نورٍ وغيركِ طينةٌ ٌ*** لا تقبلي إلاّ بلفظةِ (ســــــيدي)

فدعِ  العروبةَ شعبَها وترابَها *** والنابغينَ  رهينة ً للأوغدِ !!

وتنصّري وتشيّعي و تسنّني *** وعليكِ بالعقبى ، وإنْ تتهوّدي

يالعبــــة الأقدارِ: زحفكِ زحفكِ *** بدءًا بآثارٍ، وثنّــي  بمرقدِ

وإذا خســـــرتِ تهــــــافتي للأجنبي *** فلـــعلَّ ينعمُ بالبقاء الأسودِ

أو وقّعي كلَّ الصكوكِ واكثري *** إنْ قالَ كفّاً ، قولي بل كلَّ اليدِ

******
يا لعبةَ الأقدارِ: مالكِ ضرّةٌ *** في سحقِ قومكِ فارقصي ثمَّ انشدي

فتعدّدُ الأحزابِ فوضى أمرهم *** حاشاكِ مـــــــن متدينٍ أو مُلحدِ

وإذا أتتكِ مذمّة ٌ منْ فاضلٍ *** قولي : فســــادُ الرأي أنْ تتردّدي

مَنْ قدّسَ الأوطانَ قبلكِ أحمقٌ *** فبنعمةِ الأوطان ذمّي واجحدي

وتعلّقي بالعرشِ وارثةَ الســــما *** إيّـــــاكِ مــــــنْ  متربّصٍ متصيّدِ

مَـــــنْ رقـّى مثلكِ للمعالي  خبثهُ *** أندى بــــــــــرفعِ نديدكِ للمقودِ

فتشرّبي نسغَ الخساسةِ ضامراً*** شوكَ القتادِ ، وكــــــــافراً بالمحتدِ   

******
يا لعبة َالأقدارِ: مالكِ في الورى *** مَثَلٌ فيا بؤسَ الزّمانِ الأنكدِ

فتكرّمي في قطرةِ الماءِ التي *** أضحت بعهدكِ  مثــلَ نيلِ الفرقدِ

أو وزّعي قرصَ الرغيفِ مقسّماً *** لليومِ نصفٌ ، ثمَّ نصفٌ للغدِ

بلْ صوّري للبائسينَ بأنّهمْ *** عاشـوا الحياةَ بظلِّ عهدٍ أرغدِ

يا لعبــة َ الأقدارِ مالك والعلا**لقـدِ التهمتِ الجرمَ ساعةَ مولدِ

                   ما كـانَ طبعك ِ للعلا فتمرّدي*** مّنْ حلَّ غيرَ مكانهِ لم يرقدِ

             مَنْ عاشَ عاشَ ومِنْ يمتْ فلهُ البقا * في ظلٍّ ربٍّ بالجنانِ الخلّدِ
         
          فـي ذمّــةِ اللهِ الذين  تهافتوا**  للمــــــوت أفواجـاً كسيلٍ مهتدِ


الاثنين، 29 يونيو، 2015

سدوم وعمورة الان/ لطيف شاكر

المتطاولون دون فهم او معرفة  واهالة التراب واسقاط مابداخلهم من الغباء والحماقة  علي امريكا واوباما  و يدعون  انهم حماة الشرف والاخلاق   وهم دعاة للشر تحت غطاء الدين ولحساب اجندة  مشبوهة.
امريكا ياسادة دولة مؤسسات ورئيس الدولة هو المناط بتنفيذ اجندة المؤسسات ان كان مجلس الشيوخ او الكونجرس او اللوبيات  المختلفة خاصة اللوبي الصهيوني  
وماتم  في الاونة الاخيرة من اقرار المحكمة العليا بالزواج المثلي انما لايدخل ضمن  اختصاص رئيس امريكا ,بل من اختصاص المحكمة العليا (السوبريم كورت) فقط و لاتتأثر بتعليمات  الرئيس او اتجاهاته فهي حرة في قرارتها وقضاتها لايستطيع رئبس الدولة اقالتهم وبالتالي فهم ليس تحت نير  الرئيس وغالبا يمثلوا حزبي الجمهوري والديمقراطي ,وان قرار الزواج المثلي جاء بعد بحث طويل استمر عدة سنوات وكانت الولايات المختلفة  دائمة ترفع هذا الموضوع امام المحكمة العليا بصفة مستمرة بناء علي الحاح من كثير من افراد الولايات لكسب ودهم .
وعندما يثار موضوع الزواج المثلي ارجو قبل ان تضرب امريكا بطوب الجهل دون معرفة او قراءة ان تعرف ان بيوتكم  من الزجاج القابل ليس للكسر فقط بل  هشا متناثرا في كل ارجاء الدولة.
فلو تصفح اصحاب الالسن  الداشرة  مواقع جوجل سيعرف مدي تفشي الزواج المثلي والسحاق واللواط  والشذوذ في بلادهم  والبلاد المجاورة بطريقة مقززة , وربما يكون  لحق  بيتهم دون ان يدروا  او ربما يدروا  وهم مجبرون  علي  الصمت  واسقاط  خيبتهم  علي الاخرين بالسب والشتائم لكي يخفوا  مايحدث في بيتهم من فساد.
حقيقة ان  الزواج المثلي لايتناسب مع عاداتنا وبيئتنا  وطبيعتنا  ويخالف تعاليم الاديان السمائية لكنه فُرض علينا نتيجة لاسباب تختلف من بلد لاخري ولكن النتيجة واحدة فكبت الحريات  في البلاد المقيدة للحريات يولد انفجار جنسي ربما لايجده مع الجنس الاخر ويستريح لبني جنسة الذي يشاركة في القيد  علي حريته  وحتي لايكون تحت شبهة  او عيون الناس مثل لو كان مع الجنس الاخر .
وفي بلاد الحرية  تؤدي الحرية الي الانطلاق الي اشباع شهواتهم البهيمية بطرق منافية  للحياة الطبيعية التي خلقها الله,  ويريد ان يجرب كل شئ ويكتشف مايشبع جوعه الجنسي الذي ربما لا يجده في الجنس الاخر فهو مولع بكل ماهو ممنوع , وعندما يكون الممنوع مشروعا سيبحثوا عن شئ ممنوع آخر ليشبعوا  رغباتهم و تجاوز كل ممنوع  وهذه حقيقة الشعب الامريكي والاوربي دائما ضد الممنوع بحجة احترام  حرية وحقوق  الانسان والحيوان .
وفي مصر علي سبيل المثال انتشرت هذه الآفة في كل الاوساط من وزراء ورؤساء شركاء  وشيوخ دين  مرموقين  وشخصيات يشار لهم بالبنان   حتي ان وزير داخلية سابق شهر بهم وفضح اعمالهم المشينة ,وذلك فضلا عن الشباب والشابات الضائع واليائس من الحياة ولايستطيع الاقتران بزوجة او زوج لضيق اليد فيلبوا رغبة شهواتهم من خلال اللواط او السحاق,والشذوذ الجنسي الضار.
 وفي السعودية انتشر هذا الوباء حتي ضارعت البلاد الاوربية وباتت الفتاوي تسن بطريقة او اخري وتشرع هذا العمل في صور مختلفة دون خجل ليس مع الانسان فقط بل مع البراعم الصغيرة والحيوانات ايضا .
اريد ان اذكر  الذين يتطاولون  علي امريكا الان بالمثل القائل : لاتعايرني ولا اعايرك فالهم طايلنني وطايلك وان كان بيتك من زجاج لاتقذف الاخرين باحجار حماقتكم.
ان قرار امريكا يثبت ان امريكا لاتفعل شئ في الخفاء امام شعبها بل كل قرارتها في  العلن بعكس  البلاد الاخري تظهر غير ماتبطن فتعودت الكذب في كل شئ وتدعي الشرف وهي لاتعرف طريقه وكأن الدين يعفيهم عن الاخلاق  واصبح الكذب سماتهم والتضليل عادتهم والفساد مرتعا لهم وكتاباتهم الممزوجة بالشتائم  اسقاط مافي داخلهم علي الاخرين   .
وبالرغم من  رفض  هذه الرذيلة  فى عينى الرب وهو ما عاقبهم الله بحرق سدوم وعمورة(المُدن الأُخر سَدوم وعَمورة أحرقهما، وحكم عليهما بالخراب، وجعلهما عِبْرَةً للمُنافقين الذين سيكونون ) رسالة بطرس الثانية الاصحاح الاول
 الا ان الدول التى تتبع النظام المدنى لا تحكم بحسب الدين ولكن تعطى الناس الحرية فى عمل ما يشاءون طالما لا يتعدون على حرية الآخرين. الدولة هنا لا تبيح ولا تمنع ولكن تترك للناس حرية التصرف طالما لا تطغى هذه الحرية على الغير.
اما الدول الدينية فلها شأن آخر فهي تدخل في حياة الانسان الدنيوية والاخروية وتكذب علي نفسها وعلي الاخرين وهو منغمسة لشوشتها في الدعارة والعهارة وتدعي الشرف والاخلاق و تقيد حرية شعبها باغلال الدين والجميع تحت نير عبودية الجنس وتبرره بفتاوي الشيوخ  وتشرعنه اسوة بالسلف الطالح ...
فلننظر اولا الي اخراج الخشبة من عيوننا قبل النظر الي القشة التي في اعين الغير ...ان هذه الآفة خاطئة جدا امام الله  ويرفضه المجتمع المحترم والنظيف ,لكن الاشد خطأ  وخطرا هو تقييد حريتي التي منحها الله لنا ,فاذا كان الله يرفض هذا الفعل المشين فهو  اعطانا الحرية  لنرفض هذا الخطأ ..      

الأحد، 28 يونيو، 2015

ميلاد الفنون الجميلة ودلالاتها/ د زهير الخويلدي


" يريد الرسام أن يرى جمالا يفتنه إذ هو سيد خلقه"1[1]

تعود نشأة الفنون الجميلة وتبلور أنماطها المختلفة إلى النقلة المثيرة للدهشة التي أحدثتها وسائل التكيف مع الطبيعة ، والى التغييرات الجذرية التي حدثت في عملية خلق الجمال في العصر الوسيط في الجانب المادي من الفنون ومحاولة التحرر من وطأة تأثيرات العلوم النظرية والتصورات المجردة. لقد شملت الابتكارات الكبيرة مجال المادة والزمان والمكان وبدلت تقنيات الحالة الإبداعية لدى الفنان، ووصلت في نهاية المطاف إلى حد تغيير مفهوم الفن نفسه واستبداله بنوع أكثر جاذبية و سحراً.

لقد أصبحت الفنون الجميلة في عصر النهضة تنتمي إلى دائرة الحرفة والصناعة وتفيد بالمعنى العام العلم الحاصل بمزاولة العمل ونتيجة الممارسة ولكنها تدل بالمعنى الخاص على العلم المتعلق بكيفية العمل ويطابق الملكة العملية والمهارة. وإذا كانت الصناعات الحرة في عصر النهضة تفيد اللغة والبلاغة والمنطق والحساب والفلك وإذا كانت الصناعات المادية تشير إلى النجارة والحدادة من أعمال المصانع فإن الصناعات الجميلة تدل على الفنون الجميلة وهي الموسيقى والتصوير والنحت والنقش والعمارة والزخرفة وهي طرق تتعلق بكيفية تحصيل الجمال لاسيما في الفنون التشكيلية.

لكن متى ظهرت الفنون الجميلة لأول مرة في تاريخ الأعمال الفنية؟ وكيف ارتبط فن عصر النهضة بظهور النزعة الإنسانوية humanisme  وبسيطرة المدرسة الطرائقية maniérisme؟

لقد تمت ولادة الفنون الجميلة خلال القرن الخامس عشر ميلادي في ايطاليا وفرنسا وارتبط بالتحولات الجوهرية التي حدثت في أوروبا وسارعت من نسق التبادل التجاري الذي انطلق من القارة الفتية في اتجاه العالم وعكس موجة الإصلاح الديني والتوجه نحو إعادة تكوين الجسم السياسي على أسس دنيوية علمانية.

لقد تمثل المنعرج في عصر النهضة في الانتقال من الفضاء الثقافي المغلق إلى الانفتاح الأنثربولوجي قصد دراسة أشكال الواحد والآخر واتخاذ اللغة الفنية الوسيط الرمزي الذي يتكلم بلسان الإنسانية جمعاء وتم اعتبار تقدم العقل معجزة طبيعية مستمرة وتم منح الفنانين لأول مرة الكرامة التي تليق بهم وتم تثمين أسلوبهم المشاكس في الحياة ووضعت الطبيعة والتقنية والفن في لعبة مواجهة مع السلطات المتحكمة. لقد مثل عصر النهضة حدثا ثقافيا استثنائيا جاء بتصور جديد للحياة وللواقع جسدها في الفنون والآداب والعلوم والمهن والشيم وحققت قطيعة مع الماضي وأعادت الاعتبار إلى دراسة الجمال عند الإنسان.     لقد وقع التركيز في عصر النهضة على العلاقة بين النزعة الانسانوية والفضاء وصعدت على السطح أفكار القوة والإبداع والشباب وصارت الحقيقة وليدة عصرها وتجاوز الفن الطبيعة وقام الفنانون بإعادة إنتاج صورة عن الإنسان تنبض بالحياة وتشع بالحقيقة أكثر من العالم ذاته الذي ظل مصدر إلهامهم.

لقد تم إنتاج جملة من الآثار الفنية الرائعة ضمن إطار محاكاة الطبيعة والنظرية الانطباعية ولقد تميزت بالمهارة والدقة والجودة العالية وعكست رغبة الفنانين في الانتصار إلى قيم الدنيا وتحرير الجسد وتثمين ماهو مادي بتنشيط التأمل والإحساس والإلهام والتذوق والإبداع والبحث عن الإمتاع واللذة والسعادة.   

لقد اشتهر العديد من الفنانين وبالخصوص في الرسم والنحت والموسيقى والشعر وألف دانتي الكوميديا الإلهية وفاقت لوحات دي فنشي ورافيال وميكال أنج وألبرتي وبوتيسلي الخيال وتم تثوير الأدوات المستعملة في الإنتاج وذلك بالحرص على الاستمرار والثبات والصمود في مصارعة النسيان والتلاشي والانهيار والامحاء.وكان المحرك الأساسي لتطور الفنون الجميلة هو الرغبة في العودة إلى الطبيعة.

لقد أعلن ميكايل آنج أنه لن يعلم الفن إلا للنبلاء ولن يمنح أعماله ومشاريعه سوى للمتعاطفين معه والمعترفين بالكرامة الجديدة للفنان وانه يستلهم آثاره مما يشعر به من نقص ومن حرية خياله ووجدانه.

 لقد قاومت الفنون الجميلة في عصر النهضة النزعة اللاهوتية وحالة اللاّتحضر والفوضى والتوحش التي كانت عليها أوربا ودعت بطريقة رمزية إلى إعادة إنتاج قيم المدنية والتحضر عند الرومان والإغريق.

النزعة الإنسانية عكست موقفا فنيا وعبرت عن رؤية للكون وأعادت تعريف الإنسان وركزت على الكرامة وعلى الضمير وأعطت أهمية إلى الإحساس والخيال والوجدان ونادت بالاعتراف بالطابع الهش والخطاء والمتناهي للذات وحملت المرء مسؤولية صناعة مصيره ومواجهة ظروفه والتحلي بالتسامح2[2].

لقد نصصت الفنون الجميلة على مسألة تجديد الأصل بالعودة إلى الطبيعة وليس من خلال استنساخ القديم وعبرت عن الجمال الفردي وركزت على الشكل والأسلوب والبحث عن التوازن والتناغم والكمال وحققت المصالحة بين النزعة الطبيعية والنزعة المثالية وبين تجلي المظاهر الخلابة وتخفي الأسرار الغامضة.

لقد تأثر الفنون الجميلة في عصر النهضة بالفن الهيليني والفن الروماني والفن البيزنطي والفن الإسلامي وحاولت المزج بين وضوح الأسلوب وثراء المضمون وقوة الألوان وصلابة المادة وحدة الأشكال وبناء نظرة شاملة وبسيطة للمكان والمساحات الشاسعة والتأمل العميق في الزمان والسفر صوب أبعاده الثلاثة.

لقد تداخلت الفنون الجميلة مع تطور الفن الغوطي في الهندسة المعمارية والفن الديني في الرسم والنحت وتحولت إلى موضع للرهان السياسي ومكان لإظهار للقوة في الصراع بين الكنيسة وخصومها الاجتماعيين ومثلت التصورات الملكية المحافظة وكذلك أظهرت نزعة تحررية وواقعية دراماتيكية.

اللافت للنظر أن الثورة تجسدت في فنون الرسم والنحت والهندسة المعمارية وارتبطت بالرحلات الاستكشافية والاكتشافات الكبرى وجسدت روح المغامرة واقتحام المجهول والتقاط المدهش والغريب.

إلا أن أهم ما يمكن ذكره بعد ميلاد الفنون الجميلة إبان عصر النهضة هو البحث في النظرية الفنية عن مادية الجمال وجودة الإتقان ووحدة الأسلوب والتبشير بثقافة فنية جديدة تزاحم الرؤية اللاهوتية السائدة. فكيف تشكلت الحداثة في علم الجماليات على التفريق المنهجي بين الفن والطبيعة ؟ ولماذا تم تقديم الجميل الفني على الجميل الطبيعي؟ وماهي استتباعات هذا التقديم على نظرة الفنان إلى الطبيعة والأثر الفني؟

المراجع:

1. Leonard de Vinci, Carnets, percepts du peinture, Tome2, traduction servicen, édition Gallimard, Paris, 1942, p197

2. Loilier Hervé, histoire de l’art, édition marketing , Paris, 1994,p192

[1] Leonard de Vinci, Carnets, percepts du peinture, Tome2, traduction servicen, édition Gallimard, Paris, 1942, p197

[2] Loilier Hervé, histoire de l’art, édition marketing , Paris, 1994,p192

© 2015 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)

السبت، 27 يونيو، 2015

الوصايا العشر لمحاربة الإرهاب/ الدكتور ماهر حبيب

1 يجب أن يتوقف بوكيمون (اسم الدلع بتاع بان كى مون القلقان) عن القلق ويعمل دوره بعيدا عن الإخوانى أوباما بن لادن البغدادي

  2 أن يقوم مجلس اﻷمن بإعلان أن اﻷسد هو الحاكم وتكوين جيش عسكرى عالمي لمساندته وعودة سيطرة الحكومة الشرعية المدنية العلمانية على البلاد وإعلان كل المنظمات المحاربة للأسد كالجيش الحر وجبهة النصرة وغيرها منظمات إرهابية وقطع كل الإمدادات المادية والعسكرية عنها
 3 تقسيم العراق الي 3 دويلات دولة شيعية فى الجنوب ودولة كردية في الشمال ويترك لأهالي تلك المناطق حرية اختيار حكامهم ويمنع منعا باتا انتقال الأهالي بين تلك البلاد لمدة 10 سنوات حتى تندمل جراح الدم بين تلك الدويلات أما بالنسبة لدولة الوسط فتوضع تحت الوصاية الدولية حتى يتم تطهير تلك البقعة من التطرف ومحو الخلايا النائمة للقاعدة وداعش وتولى الأمم مهمة تعليم البشر فى دولة الوسط حتي يتم استئصال التطرف بشكل نهائي
4 القبض علي اوباما ووضعه فى منتجع جوانتانامو مصنع الإرهابيين
  5 عرض رؤساء الإتحاد الأوربي علي طبيب نفسي وعمل I Q لهم لمعرفة نسبة ذكائهم ومحاولة كشف السر فى مشيهم وراء أوباما زي الخرفان
 6 إعطاء فرصة للدول غير العلمانية للتحول إلي دول مدنية حقيقية وبعد هذه المدة يمنع التعامل نهائيا مع تلك الدول
7 سحب الجنسيات من الخلايا النائمة فى الاتحاد الاوربى وأمريكا وكندا وتجميع من يثبت انتمائه للمنظمات الإرهابية مع اوباما فى نفس المعتقل بتاع جوانتانامو
 8 وضع أردوغان فى نفس القفص مع اوباما
  8 منع الأحزاب الدينية على مستوي العالم 
10 تطوير الخطاب الدينى عن طريق مستشفى 5757 أو مستشفى 500 500

الخميس، 25 يونيو، 2015

لا حكومة وحدة وطنية في الأفق/ راسم عبيدات

بدون أي "فهلوية " أو "جهبذبة" كفهلوية و"جهبذية" قادة المفاوضات والمشاورات واللقاءات،فلن يكون هناك حكومة وحدة وطنية،فكما يقول المأثور الشعبي" البعرة تدل على البعير"،فبعد اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الإثنين الماضي،تم تكليف الأخ عزام الأحمد رئيس كتلة فتح في التشريعي وعضو لجنتها المركزية بالتشاور مع قادة الفصائل الفلسطينية لتشكيل حكومة "وحدة وطنية"...وانا اعتقد بأن تلك المشاورات لن يكتب لها النجاح في تشكيل حكومة وحدة وطنية في ظل إنقسام مستعر وخلافات حادة سواءاً كانت حقيقية او مفتعلة على البرنامج السياسي،ولتجاوز هذه القضية هناك من يدعو الى ان تكون الحكومة بدون برنامج سياسي،لتجنب الحرج وعدم موافقة القوى التي لا تتفق مع البرنامج السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس،من حيث الاعتراف بالاتفاقيات السابقة والاعتراف بإسرائيل،رغم ان الجوهر في تشكيل أي حكومة قادمة،ليس شكل "الطرابيش"،بل البرنامج السياسي المتفق عليه بين كل مركبات ومكونات العمل السياسي الفلسطيني وطنية وإسلامية،ويجب ان يسبق ذلك اتفاق على إنهاء الانقسام،وإلا فإن أي حكومة قادمة مهما كان لابس"طربوشها "الأول و"جهبذيته"،فلن يكتب لها النجاح وستعيد انتاج العقم السياسي والمهني من جديد،ولن تحقق أي انجازات جدية او حقيقية لا سياسية ولا تنموية ولا تخفيف حدة التوتر والاحتقان بين مركبات العمل السياسي الفلسطيني وبالذات طرفي الإنقسام (فتح وحماس).

فالجهاد الإسلامي نأت عن نفسها من الإنغماس في أوسلو،والمشاركة في الهيئات والمؤسسات المنبثقة عنه ،وحماس أعلنت بشكل واضح بأنها لن تكون جزء من الحكومة القادمة،إلا إذا وقالت بأن شروطها للمشاركة في حكومة وحدة وطنية، هي: تغيير رئيس الحكومة الحالي رامي الحمدالله، وعدم تبنّي برنامج سياسي يعترف بإسرائيل،وأن تعمل الحكومة على تطبيق اتفاق المصالحة، بما في ذلك الاعتراف بموظّفي حكومة اسماعيل هنية السابقة.في حين الجبهة الشعبية كموقف سياسي وبرنامج،هي الأخرى ستكون خارج إطار الحكومة القادمة.

وكذلك التصريحات والمناكفات والتحريض الداخلي،يتصاعد والإنقسام يستطيل مداه ويتكرس،وكل طرف له مشروعه الخاص والضحية الشعب والقضية والمشروع الوطني،فحماس قطعت شوطاً كبيراً على طريق "الهدنة" طويلة الأمد مع "اسرائيل" من خلال محادثات طويلة ومعمقة أجرتها قيادة حماس ورئيس مكتبها السياسي خالد مشعل في قطر مع مسؤول الرباعية الدولية السابق "بلير" بموافقة أوروبية غربية وأمريكية وعلم ومعرفة إسرائيلية،ومشاركة عربية وإقليمية نشطه.وكذلك التحرك السياسي الفرنسي في هذه المرحلة بالذات يثير الكثير من الريبة والتساؤل،حيث أنه أتى في وقت تتحدث فيه السلطة عن جاهزية العديد من الملفات لتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية خلال أيام ،ولذلك يفسر هذا التوقيت على انه من اجل قطع الطريق على السلطة لكي تجمد رفعها تلك الملفات الى محكمة الجنايات الدولية،تحت حجج وذرائع مللنها وخبرناها جيداً،وجود حركة سياسية دولية،وقد يكون تصريح صائب عريقات،بان السلطة لن تقوم بأي تحرك ضد اسرائيل على الصعيد الدولي حتى نهاية العام الحالي،خطوة في هذا الإتجاه.

لا أحد ضد أن يكون هناك حكومة وحدة وطنية فلسطينية،تنتشل الواقع الفلسطيني مما هو فيه،حكومة موحدة برؤيا وبرنامج سياسي واستراتيجية،ولكن التمنيات شيء والواقع شيء آخر،فحتى هذه اللحظة،والتي يراد فيها "سلق" تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال أسبوع،فالمعطيات تشير الى ان «المُتحكّميْن» بالبيت الفلسطيني «الداخلي»،وفي ظل نمو مصالح لمتنفذين ومستفيدين من الإنقسام عند الطرفين،وفي ظل تغليب الأجندات والمصالح الفئوية والإرتباطات العربية الإقليمية على المصالح العليا للشعب الفلسطيني،فإن هذين الطرفين ما زالا غير راغبين ومالكين لإرادة سياسية وقرار،في مغادرة مربع الانقسام والتقدم نحو تبني برنامج وطني واضح ومُحدّد،قائم على ما جرى الإتفاق عليه بين كل مركبات العمل السياسي الوطني والإسلامي،وثيقة الوفاق الوطني، نريد إتفاقاً يلجم كل المتنفذين والمستفيدين من إستمرار الإنقسام في الحركتين الحركتين اللتين لم تنجحا في شيء اكثر من نجاحهما في تحطيم الوحدة الوطنية الفلسطينية،وخلق حالة كبيرة وواسعة من الإحباط وفقدان الثقة واليأس بين الجماهير الفلسطينية،وإنفضاضها عن الفصائل والعمل الوطني،وهتك وتمزيق وتفكيك لحمتها ونسيجها الإجتماعي وخصوصاً نسيج المقاومة الشعبية المُتحررة من التبعية للانظمة العربية واملاءات المحاور وخصوصاً التحالفات الايديولوجية ذات الطابع الاسلاموي، التي ألحقت بالشعب الفلسطيني وبرنامجه الوطني «المُطاح» من قبل فتح وحماس، أضراراً جسيمة يصعب تعويضها او استعادتها، اذا ما استمر الخلاف العبثي بين قادة الحركتين على هذا التقسيمات والحقائب الوزارية "السيادية" وغير "السيادية" التي لا تضيف «فائدة» الى الشعب الفلسطيني أو تسهم في دفع مشروعه الوطني الى الامام بعد أن ظهر أن الحركتين ببرنامجيهما "المقاوم والمفاوض" لم تستطيعان تحقيق أي تقدم جدي على طريق إستعادة شعبنا الفلسطيني لحقوقه المشروعة ،وأستمرتا في النزف والخسارة من رصيديهما الشعبي والجماهيري،فكل منهما يرى بأن مشروعه السياسي،هو المقبول جماهيرياً وشعبياً والملتفة حوله الجماهير،وانه تحرري ممسك ومتمسك بالثواب وبالمرتكز الأساسي للمشروع الوطني،حق العودة،فاذا بنا امام مشروع فتحاوي واخر حمساوي يتعاطيان مع حقوق شعبنا على قاعدة المصالح وخدمة المشروع الخاص،وَهَمّ كل منهما هو الابقاء على تنظيمه / حركته والبقاء في دائرة السلطة الوهمية التي باتت عبئاً على الشعب الفلسطيني ومشروعه الوطني في هذه المرحلة اكثر من اي مرحلة سبقت.

في ظل إنقسام مستعر وخلاف كبير على البرنامج السياسي،تبقى الأولوية لإنهاء الإنقسام،على قيام حكومات تعيد إنتاج العقم السياسي والتنموي،وقبل إعادة إنتاج حكومة جديدة،لن تسهم في تجاوز الأزمة العميقة التي نعاني منها،من الضروري العمل على تفعيل الإطار القيادي المؤقت كبديل عن تشكيل حكومة جديدة،إطار يضم كل مركبات العمل السياسي الفلسطيني وطنية وإسلامية،ينضج موضوعة تشكيل الحكومة على أساس برنامج سياسي متفق عليه،ويشرع في فكفكة حلقات الإنقسام.

الثلاثاء، 23 يونيو، 2015

الحب/ أنطوني ولسن

 
الحب كلمة مكونة من أربعة حروف . لو أخذنا كل حرف من هذه الحروف ووضعناه في ركن من أركان الدنيا الأربعة ، لغلف هذه الدنيا بغلاف أبيض شفاف وتحولت من دنيا " أي سفلى " إلى معمورة " أي ممتلئة حياة وحركة " .

هذه الكلمة " الحب ، نجدها كلمة مقدسة مفضلة عند الله ، " الله محبة " ، هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد ... " .

الحب أذا هو البذل والعطاء . من يحب يعطي ، ويعطي بسخاء دون أنتظار كلمة شكر ، أو معايرة . لأنه أعطى من يحبه .

لا أظن أن أنسانا أحب وأخلص في حبه وأنتظر من المحبوب شيئا مقابل عطائه  . أقصد هنا الحب بمعناه الطاهر العفيف . وليس حب الشهوة والجسد .

كلما سمعت هذه الكلمة ترتبط معها في ذهني " قصة مدينتين " لشارلز ديكنز كانت مقررة علينا في الثانوية في الخمسيناات . لا يمكن أن أنسى هذا المحب الذي يشاء القدر أن يكون صورة طبق الأصل لزوج محبوبته المقبوض عليه ابان الثورة الفرنسية الدامية . يحكم على الزوج بالأعدام . والمحب صامت لم يفتح فمه ولم يبد شيئا مما ينوي أن يفعله .

لقد أخذ قرارا حاسما . فكر في من أحب . أنها لا تعلم عن حبه شيئا . لم يبح لها بمكنون قلبه ، كما يفعل محبو هذه الأيام من استخدام الكلمة وكأنها " لبانة / علكة " يتشدق بها مع كل امرأة أو العكس تتشدق بها كل امرأة مع كل رجل تشتهيه .

قرر وأخذ قرارا حاسما كما قلت . ونفذ القرار في ليلة الحكم بالأعدام . دخل السجن وقدم نفسه قربانا للحب . أخذ مكان الزوج . ليس في السرير. لا .  في السجن ونفذ فيه حكم الأعدام بقطع رقبته تحت المقصلة ونجا الزوج وعاد الى زوجته حبيبته هاربا من البلاد .

هذا هو الحب الذي قال عنه الكتاب المقدس . هذا هو الحب المعطي بدون مقابل . هذا هو الحب الذي يجب أن نحتفل به كل عام . لا أعتراض عندي على يوم الحب " فالنتين داي " . جميل جدا أن يكون لدينا هذا اليوم ليحتفل به المحبون والعاشقون . يتذكر كل محب حبيبه وتقدم الهدايا ويتعانق الجميع بقبلة الحب الطاهرة .

مع ذلك  يوم واحد للأحتفال بهذه الكلمة " الحب " في رأي المتواضع لا يكفي . أتمنى أن يدرك العالم كله أهمية هذه الكلمة . أتمنى أن يعي الناس معنى هذه الكلمة . أتمنى أن يتحول الأحتفال بها من يوم واحد الى ثلاثة أيام . لا .. أسبوع كامل . ليس فقط ليتبادل فيه المحبون القبلات والهدايا ، لا .. تتوقف في خلال أسبوع الحب الحروب في جميع أنحاء الدنيا . مهما كانت نتيجة الحروب في صالح من . عندما يأتي الرابع عشر من فبراير من كل عام ولمدة أسبوع ، يسكت صوت القذيفة ويبدأ نغم الحب الأصيل . بل أتمنى أكثر من هذا . أتمنى أن تتوقف أعمال الشر على وجه المعمورة في كل بلد وفي كل قرية وفي كل شارع وحارة . السارق ، لا يسرق . القاتل لا يقتل ، الزاني لا يزني ، الغشاش لا يغش ، المخادع الكذاب لا يخدع ولا يكذب . فقط لمدة سبعة أيام في العام يظهر العالم كله بجميع أجناسه وأشكاله وألوانه ولغاته ، أنهم أبناء أب واحد وأم واحدة . أنهم يعرفون هذه الكلمة " الحب " ويقدسونها ويحترمونها ويحتفلون بها . تقام المهرجانات والأحتفالات في كل مكان في العالم . من يضبط بفعل شر في هذا الأسبوع تتضاعف عقوبته . لا أكون مغاليا لو تمنيت أن تجعل كل دولة من هذا الأسبوع تكفير وتطلق سراح بعض من المسجونين حسني السلوك .

هكذا يترنم العالم بترنيمة الحب . هكذا يحس كل انسان بمذاق وطعم الحب النبيل الجميل المخلص والمضحي . لأن الحقيقة أن كان " الله محبة " . فالأنسان هو الحب الذي أحبه الله . وما أعظم محبتك يا رب.

كيف تكتب تعليقك